Accueil Replay TV Actualité إنصحوني: هل تجوز الصلاة مع الإمام الصوفي ؟

إنصحوني: هل تجوز الصلاة مع الإمام الصوفي ؟

9

Replay Ennahar TV « إنصحوني: هل تجوز الصلاة مع الإمام الصوفي ؟ »

« النهار تي في » أول فضائية إخبارية في الجزائر، الأخبار تصلكم حيثما كنتم أول بأول
قناة النهار الإخبارية الأولى في الجزائر ، أخبار دون توقف

29 Commentaires

  1. الحمد لله
    قد تكلم العلماء قديماً وحديثاً في هذه المسألة ، وردوا على من استدل بوجود قبر النبي صلى الله عليه وسلم في مسجده على جواز اتخاذ القبور مساجد ، أو إدخال القبور في المساجد ، وسنذكر هاهنا فتاوى لبعض علمائنا المحققين ، وفيها تفصيل ما في السؤال من إشكال .
    1. قال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :
    " هنا شبهة يشبه بها عُبَّاد القبور ، وهي : وجود قبر النبي صلى الله عليه وسلم في مسجده ، والجواب عن ذلك : أن الصحابة رضي الله عنهم لم يدفنوه في مسجده ، وإنما دفنوه في بيت عائشة رضي الله عنها ، فلما وَسَّعَ الوليد بن عبد الملك مسجد النبي صلى الله عليه وسلم في آخر القرن الأول أدخل الحجرة في المسجد ، وقد أساء في ذلك ، وأنكر عليه بعض أهل العلم ، ولكنه اعتقد أن ذلك لا بأس به من أجل التوسعة .
    فلا يجوز لمسلم أن يحتج بذلك على بناء المساجد على القبور ، أو الدفن في المساجد ؛ لأن ذلك مخالف للأحاديث الصحيحة ؛ ولأن ذلك أيضا من وسائل الشرك بأصحاب القبور " انتهى . "مجموع فتاوى الشيخ ابن باز" (5/388، 389) .
    2. سئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله عن حكم الصلاة في مسجد فيه قبر ؟
    فأجاب :
    " الصلاة في مسجد فيه قبر على نوعين :
    الأول : أن يكون القبر سابقاً على المسجد ، بحيث يبنى المسجد على القبر ، فالواجب هجر هذا المسجد وعدم الصلاة فيه ، وعلى من بناه أن يهدمه ، فإن لم يفعل وجب على ولي أمر المسلمين أن يهدمه .
    والنوع الثاني : أن يكون المسجد سابقاً على القبر ، بحيث يدفن الميت فيه بعد بناء المسجد ، فالواجب نبش القبر ، وإخراج الميت منه ، ودفنه مع الناس .
    وأما المسجد فتجوز الصلاة فيه بشرط أن لا يكون القبر أمام المصلي ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الصلاة إلى القبور .
    أما قبر النبي صلى الله عليه وسلم الذي شمله المسجد النبوي فمن المعلوم أن مسجد النبي صلى الله عليه وسلم بُنِيَ قبل موته فلم يُبْنَ على القبر ، ومن المعلوم أيضاً أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يدفن فيه ، وإنما دفن في بيته المنفصل عن المسجد ، وفي عهد الوليد بن عبد الملك كتب إلى أميره على المدينة وهو عمر بن عبد العزيز في سنة 88 من الهجرة أن يهدم المسجد النبوي ويضيف إليه حجر زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ، فجمع عمر وجوه الناس والفقهاء وقرأ عليهم كتاب أمير المؤمنين الوليد فشق عليهم ذلك ، وقالوا : تَرْكُها على حالها أدعى للعبرة ، ويحكى أن سعيد بن المسيب أنكر إدخال حجرة عائشة ، كأنه خشي أن يتخذ القبر مسجداً فكتب عمر بذلك إلى الوليد فأرسل الوليد إليه يأمره بالتنفيذ فلم يكن لعمر بُدٌّ من ذلك ، فأنت ترى أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم لم يوضع في المسجد ، ولم يُبْنَ عليه المسجد ، فلا حجة فيه لمحتج على الدفن في المساجد أو بنائها على القبور ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد " ، قال ذلك وهو في سياق الموت تحذيراً لأمته مما صنع هؤلاء ، ولما ذكرت له أم سلمة رضي الله عنها كنيسة رأتها في أرض الحبشة وما فيها من الصور قال : " أولئك إذا مات فيهم الرجل الصالح ، أو العبد الصالح بنوا على قبره مسجداً ، أولئك شرار الخلق عند الله " ، وعن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن مِن شرار الناس مَن تدركهم الساعة وهم أحياء ، والذين يتخذون من القبور مساجد " أخرجه الإمام أحمد بسند جيد .
    والمؤمن لا يرضى أن يسلك مسلك اليهود والنصارى ، ولا أن يكون من شرار الخلق . "مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (12/السؤال رقم 292) .
    والله أعلم .

  2. هذا الرجل صوفي لا يتقي الله سبحانه وتعالى في اقوى ليه الصوفيه اهل البدع والضلال و يدعون الاولياء والصالحين من دون الله ونحنا عندنا في السودان ميات المساجد التي فيها قبور تعبد من دون الله اسال الله العافيه والسلامه

  3. الحمد لله
    ما يختص به الصوفية من الأعمال أو الأقوال أو الاعتقادات ، وليس له أصل في كتاب الله أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، منه ما هو بدع مكفرة ، ومنه ما هو بدع غير مكفِّرة ، فإن كان الإمام من أصحاب البدع الكفرية : فلا يصلَّى وراءه ولا كرامة ، وإن كان من أهل البدع غير المكفرة : فيجوز الصلاة وراءه ، وغيره من أهل السنَّة أولى ولا شك .
    سئل الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله – :
    إذا حضرت بقرية وكان إمامها من الصوفية ، ولا يقبض يده في الصلاة ، ولا يدلي بركبتيه قبل يديه إلى السجود ، فهل تجوز صلاتي معه ؟ .
    فأجاب :
    إذا كان معروفاً بالتوحيد ليس مشركاً ، وإنما عنده شيء من الجهل أو التصوف ، ولكنه موحد مسلم يعبد الله وحده ، ولا يعبد المشايخ ، ولا غيرهم من المخلوقات كالشيخ عبد القادر وغيره : فمجرد كونه لا يضم يديه في الصلاة : لا يمنع من الصلاة خلفه ؛ لأن هذا أمر مسنون ، وليس بواجب ، وهو جعل كفه اليمنى على كفه اليسرى ورسغه وساعده على صدره حال القيام في الصلاة ، فمن أرسلها فلا حرج عليه وصلاته صحيحة ، … .
    " فتاوى الشيخ ابن باز " ( 12 / 120 ، 121 ) .
    وسئل الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله – أيضاً – :
    ما حكم الصلاة خلف من يذهب إلى قبور الصالحين للتبرك بها وتلاوة القرآن في الموالد وغيرها بأجر على ذلك ؟ .
    فأجاب :
    هذا فيه تفصيل : إن كان مجرد الاحتفال بالموالد من دون شرك : فهذا مبتدع ، فينبغي أن لا يكون إماماً ؛ لما ثبت في الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( إياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ) – رواه أبو داود ( 3991 ) – والاحتفال بالموالد من البدع ، أما إذا كان يدعو الأموات ويستغيث بهم ، أو بالجن ، أو غيرهم من المخلوقات فيقول : " يا رسول الله انصرني " ، أو " اشف مريضي " ، أو يقول : " يا سيدي الحسين " ، أو " يا سيدي البدوي " ، أو غيرهم من الأموات ، أو الجمادات كالأصنام ، المدد المدد : فهذا مشرك شركا أكبر ، لا يصلى خلفه ، ولا تصح إمامته – نسأل الله العافية – .
    أما إذا كان يرتكب بدعة كأن يحضر المولد ولكن لا يأتي بالشرك ، أو يقرأ القرآن عند القبور ، أو يصلي عندها ، ولا يأتي بشرك : فهذا يكون قد ابتدع في الدين ، فيعلَّم ، ويوجَّه إلى الخير وصلاته صحيحة إذا لم يفعلها عند القبور ، أما الصلاة في المقبرة : فلا تصح ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) متفق عليه .
    " فتاوى الشيخ ابن باز " ( 9 / 373 ، 374 ) و ( 12 / 108 ، 109 ) .
    والله اعلم

  4. بل لا يجوز الصلاة خلف الوهابية المجسمة دعاة الوثنية فمعبودهم على صورة الانسان له رجلين ويدين ووجه ومؤخرة بجلس عليها . قبحهم الله وقبح عقيدتهم .

  5. بدع الصوفية هي الطرق و الطواف بالقبر و شعل الشموع عند الضريح و التمسح بالضريح و الحنة عند الضريح بيع الأحزمة الشركية والتوسل بالدعاء للولي الصالح و هذا شرك الذبح لغير الله عند الضريح حسبنا الله ونعم الوكيل فيك

  6. الصوفية فرقة ضالة متوعدة بالنار حذاري منها تقودكم إلى النار لم يكن عليها لا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا السلف الصالح حسبنا الله ونعم الوكيل في هاذ الصوفي الضال

  7. تعريف الصوفي عند ابن تيمية في " مجموع الفـتاوى "11/16" : "
    "هو ـ أي الصوفي ـ في الحقيقة نوع من الصديقين فهو الصديق الذي اختص بالزهد والعبادة على الوجه الذي اجتهدوا فيه فكان الصديق من أهل هذه الطريق كما يقال : صديقو العلماء وصديقو الأمراء فهو أخص من الصديق المطلق ودون الصديق الكامل الصديقية من الصحابة والتابعين وتابعيهم فإذا قيل عن أولئك الزهاد والعباد من البصريين أنهم صديقون فهو كما يقال عن أئمة الفقهاء من أهل الكوفة أنهم صديقون أيضاً كل بحسب الطريق الذي سلكه من طاعة الله ورسوله بحسب اجتهاده وقد يكونون من أجلّ الصديقين بحسب زمانهم فهم من أكمل صديقي زمانهم والصديق من العصر الأول أكمل منه والصديقون درجات وأنواع ولهذا يوجد لكل منهم صنف من الأحوال والعبادات حققه وأحكمه وغلب عليه وإن كان غيره في غير ذلك الصنف أكمل منه وأفضل منه /.
    قال ابن تيمية في مجموع الفتاوى "جزء 12 – صفحة 36" :

    "وأما جمهور الأمة وأهل الحديث والفقه والتصوف فعلى ما جاءت به الرسل وما جاء عنهم من الكتب والاثارة من العلم وهم المتبعون للرسالة اتباعا محضا لم يشوبوه بما يخالفه ".
    3- التصوف تكلم به الإمام أحمد ابن حنبل وسفيان الثوري والداراني وغيرهم

    قال ابن تيمية في مجموع الفتاوى "جزء 11 – صفحة5 "
    " أما لفظ الصوفية فانه لم يكن مشهورا فى القرون الثلاثة وإنما اشتهر التكلم به بعد ذلك وقد نقل التكلم به عن غير واحد من الأئمة والشيوخ كالإمام احمد بن حنبل وأبى سليمان الدارانى وغيرهما وقد روى عن سفيان الثورى أنه تكلم به وبعضهم يذكر ذلك عن الحسن البصرى" .اهـ ملحوظة : عبارة لم يكن مشهورا لاتنافي انه كان موجود.

  8. هذا شمس الدين لازم يوقفوه عن زرع الفتنة والطائفية بين المجتمع الجزائري السني الموحد وعمر ابن الخطاب رضي الله عنه لم يكن صوفي ياعدو الله وعدو السنة المباركة

  9. لا يجوز الصلاة وراء الصوفي والماجوسي والصهيوني ياشمس الدين يالخبيث ياعدو الله يامطبل ل التصوف ول التشيع ياعدو السنة المباركة.

  10. يعني عادي ومنتظر المهرج شميسو الضال المضل يدافع عن منبع الضلال وهي الطرق الصوفية الفاسدة
    كنت سأستغرب وأتعجب لو أن شميسو هاجم الصوفية

  11. إن كان الإمام من أصحاب البدع الكفرية : يذهب إلى قبور الصالحين للتبرك بها وتلاوة القرآن في الموالد وغيرها
    فلا يصلَّى وراءه ، وإن كان من أهل البدع غير المكفرة : فيجوز الصلاة وراءه .
    فتاوى الشيخ ابن باز " ( 12 / 120 ، 121 ) .

  12. سبحان الله شميسو هذا إما جاهل و إما خبيث ألا يعلم أن الناس يدعون أهل القبور ويقولون ياسيدي فلان اشفيني ياسيدي فلاني زوجني ….. لماذا لا يفصل بين الصوفين الذين عندهم شرك و الصوفيين الذين عندهم بدع لماذا لا يقول للناس ماذا قال فيهم الإمام مالك أهؤلاء مجانين وضحك منهم يختبئ وراء مذهب مالك ومالك منه بريء أسأل الله إما أن يهديك يا شميسو و إما أن يفضحك أمام كل المسلمين

  13. هذا شمسية والله صوفي محدرين منو العلماء الكبار هدا مبتدع ضال يجري وراء المال يقدر يفتيلك في كولش من راسو على جال ماصلاحتو. ..هذا مهرج يضحك ماهو فاهم والو صلحتلو الهدرة في هذه القناة

  14. هذا الشخص الذي يتصل في الهاتف هو نفسه الي يتصل لطرح الأسئلة الاخرى. شيخ شمس الدين نفسه أمام سوفي.

  15. رح نطرح سؤال على صاحب السؤال قلي هل يجوز بناء اكثر من مسجد في منطقة ما الاية لمسجد اسس على التقوى احق….وضرار كي تجي للحادثة تجد مكان الاية في مدينة عدد الصحابة اكثر من ثلاث مائة اذا واش يعني انا بالي لا يجوز أن يبنى اكثر من مسجد في اي منطقة وشكرا

  16. لم يثبت ان السلفيين قالوا بالاطلاق انه لا تجوز الصلاة وراء الصوفية الا من ثبت وقوعه في الشرك فلماذا الافتراء واضح ان السؤال منتقى بعناية هذا الرويبضة يستغل اي فرصة لضرب السلفيين بالباطل

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here